AADALA
مرحبا بك في المنتدى

يجب التسجيل قصد التمكن من كتابة المواضيع والرد عليها والاطلاع على المرفقات


منتدى تواصلي اخباري يخص جميع موظفي العدل وقضاياهم
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
مرحبا بكل زوار وأعضاء المنتدى نتنمى ألا تبخلوا علينا بكتاباتكم وملاحظاتكم قصد الرقي بالمنتدى الى أعلى المستويات. المنتدى مفتوح في وجه الجميع بكل المشارب الفكرية والانتماءات السياسية والنقابية
AE
المواضيع الأخيرة
» كيف تسترجع أموال الضريبة على الدخل في حالة التوظيف أواسط السنة المالية
الأحد مايو 20, 2018 9:43 am من طرف JUSTE

» نتائج مقابلة الانتقاء لممارسة مهام عدل بالولايات المتحدة الأمريكية
الأحد أبريل 29, 2018 11:37 am من طرف JUSTE

» لمن تعذر عليه الوصول الى خدمات تتبع ملفات سينيا السعادة سهام
الأحد أبريل 29, 2018 9:08 am من طرف JUSTE

» إعلان خاص بفتح باب الترشيح لشغل منصب الكاتب العام بالمعهد العالي للقضاء
الأحد يناير 07, 2018 11:56 am من طرف JUSTE

» اعلان عن فتح باب الترشيح لشغل منصب المفتش العام بوزارة العدل
الأحد يناير 07, 2018 11:56 am من طرف JUSTE

» اعلان عن فتح باب الترشيح لشغل منصب مدير الشؤون الجنائية و العفو بوزارة العدل
الأحد يناير 07, 2018 11:55 am من طرف JUSTE

» اعلان عن فتح باب الترشيح لشغل منصب مدير الموارد البشرية بوزارة العدل
الأحد يناير 07, 2018 11:54 am من طرف JUSTE

» عــاجـــل: وزارة التربية الوطنية تعلن عن الجدولة الزمنية لمباراة التوظيف بالتعاقد
السبت ديسمبر 16, 2017 4:38 am من طرف JUSTE

» بنكيران يخسر معركة الولاية الثالثة على رأس "العدالة والتنمية"
الأحد نوفمبر 26, 2017 6:07 am من طرف JUSTE

» "تسونامي" بن سلمان يواصل إسقاط "رؤوس كبيرة" في السعودية
الأربعاء نوفمبر 08, 2017 1:58 pm من طرف JUSTE

» المجلس الأعلى للحسابات يعلن الافلاس الاقتصادي ل'الدولة'
الأربعاء نوفمبر 08, 2017 1:07 pm من طرف JUSTE

» عطاء انطلاقة النسخة التجريبية للبوابة الإلكترونية لمديرية الموارد البشرية بوزارة العدل
الأربعاء نوفمبر 08, 2017 1:02 pm من طرف JUSTE

» اعلان عن تنظيم امتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بموظفي هيئة كتابة الضبط بوزارة العدل برسم سنة 2017
الأحد أكتوبر 22, 2017 1:51 pm من طرف JUSTE

» برنامج ولائحة المترشحين المقبولين لاجتياز مقابلة الإنتقاء لإلحاق موظفين بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لممارسة مهام عدل ببعض البعثات الدبلوماسية والمراكز القنصلية بالخارج
الأحد أكتوبر 22, 2017 1:49 pm من طرف JUSTE

» الجسم النقابي يحذر من "الانفجار الاجتماعي" عقب مجالسة العثماني
الثلاثاء أكتوبر 10, 2017 1:26 pm من طرف JUSTE

» دورة المجلس الوطني بالمقر المركزي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالدار البيضاء بتاريخ 30 شتنبر 2017
الأربعاء أكتوبر 04, 2017 4:09 pm من طرف JUSTE

» العثماني يتشاور مع النقابات.. و9 أكتوبر انطلاق جلسات الحوار الاجتماعي
الخميس سبتمبر 21, 2017 10:58 am من طرف JUSTE

» إعلان عن فتح الدورة الاستثنائية للانتقالات برسم سنة 2017
الخميس سبتمبر 21, 2017 10:46 am من طرف JUSTE

» فاتح محرم يحل الجمعة .. والموظفون يستفيدون من 3 أيام "عطلة"
الأربعاء سبتمبر 20, 2017 2:29 pm من طرف JUSTE

» إعلان عن فتح باب التسجيل للموظفين الراغبين في العمل بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية أو رئاسة النيابة العامة
الخميس سبتمبر 14, 2017 6:28 am من طرف JUSTE

» إعلان عن فتح باب الترشيح لشغل مناصب المسؤولية الشاغرة بمصالح كتابة الضبط وكتابة النيابة العامة بالمحاكم المعتبرة في حكم أقسام ومصالح بالإدارة المركزية
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:50 pm من طرف JUSTE

» إعلان عن إعادة فتح باب الترشيح لشغل مناصب المسؤولية الشاغرة بمصالح كتابة الضبط وكتابة النيابة العامة بالمحاكم المعتبرة في حكم مصالح بالإدارة المركزية
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:49 pm من طرف JUSTE

» إعلان عن فتح باب الترشيح لشغل منصب مدير فرعي إقليمي لدى محكمة الاستئناف بتازة المعتبر في حكم مصلحة بالإدارة المركزية
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:48 pm من طرف JUSTE

» اعلان عن تنظيم امتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة المهندسين العاملين بوزارة العدل برسم سنة 2017
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 4:32 pm من طرف JUSTE

» نتائج مقابلات الانتقاء لشغل منصب رئيس قسم الإعلاميات
الأحد يوليو 30, 2017 4:21 am من طرف JUSTE

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
مواقع إدارية و نقابية
المواضيع الأكثر شعبية
الحوار الكامل مع وزير تحديث القطاعات العامة حول منظومة الأجور الجديدة
إدارة جمعية الأعمال الإجتماعية لقضاة وموظفي العدل تقرر تخصيص غلاف مالي لمنح قروض من أجل بناء أو شراء سكن
كيف تسترجع أموال الضريبة على الدخل في حالة اقتناء سكن عن طريق قرض بنكي
موقع مديرية الموارد البشرية بوزارة العدل
موقع المؤسسة المحمدية للأعمال الإجتماعية لقضاة و موظفي العدل
Calcul de la pension CMR تحديد مبلغ معاش التقاعد بالنسبة للصندوق المغربي للتقاعد -http://assamed.blogspot.com/
آخر مستجدات الحوار الاجتماعي تقول الحكومة إن تكلفة الحوار الاجتماعي تبلغ 43 مليار درهم ةتخصص 600مليون درهم فقط لكتابة الضبط
نتائج الامتحانات’ اعلانات الامتحانات المهنية’ لوائح الترسيم
قراءة في مشروع القانون الأساسي لموظفي العدل لسنة 2010
مستحقات الزيادة في أجور موظفي وقضاة وزارة العدل المغربية يتم تفويتها إلى مدراء القطاع العام الذين يتقاضون أجورا خيالية
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2025 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو brahimos فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 9801 مساهمة في هذا المنتدى في 5584 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
JUSTE - 3611
 
اسماعين يعقوبي - 1328
 
باين عاين - 514
 
عبد الحكيم - 385
 
إنتفاضة - 355
 
SIR - 349
 
ع.الحفيظ زروقي - 327
 
محمدين - 255
 
SNJ - 183
 
menchar9 - 113
 
DO

شاطر | 
 

 ابن عم السعيدي، العميد الممتاز عبد الله سليم السعيدي الحارس الشخصي للملك في ذمة الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SIR



عدد المساهمات : 349
نقاط : 644
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 09/02/2010

مُساهمةموضوع: ابن عم السعيدي، العميد الممتاز عبد الله سليم السعيدي الحارس الشخصي للملك في ذمة الله   الخميس يوليو 14, 2011 12:36 pm

ببالغ الحزن والأسى تلقينا خبر وفاة ابن عم المناضل السعيدي.
تغمده الله برحمته وأدخله فسيح جنانه وألهم ذويه الصبر والسلوان.
اللهم ارحمه واغفر له وانا لله واليه راجعون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SIR



عدد المساهمات : 349
نقاط : 644
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 09/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ابن عم السعيدي، العميد الممتاز عبد الله سليم السعيدي الحارس الشخصي للملك في ذمة الله   الخميس يوليو 14, 2011 12:49 pm

تشييع جثمان أحد حراس الملك وفرضيات متضاربة حول مقتله
هسبريس من الرباط
2011-07-13 19:58:00
تم اليوم الأربعاء بمقبرة الشهداء في الرباط، تشييع جثمان عميد الشرطة الممتاز سليم عبد الله السعيدي، الذي كان مسؤولا عن مصلحة الاستعلامات التابعة لمديرية الأمن الخاص للملك محمد السادس.
وتوفي السعيدي الذي كان يعمل ضمن طاقم الحراسة الخاصة بالملك، مساء الثلاثاء بمستشفى ابن سينا بالرباط، متأثرا بالإصابة التي تعرض لها بعد تعرضه لمحاولة سرقة أثناء تواجده في منزله بحي حسان بالرباط، حيث اضطر لاستعمال سلاحه الشخصي مما أسفر عن إصابته إصابة خطيرة وإصابة مهاجميه.
وقال بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني إن العميد سليم عبد الله السعيدي تعرض أثناء تواجده داخل منزله بالرباط، مساء يوم الجمعة الماضية على الساعة الحادية عشر ليلا، لمحاولة سرقة من شخصين مما اضطره لاستعمال سلاحه الناري فأصاب أحد المعتدين بجروح، قبل أن يتعرض هو الآخر لطلق ناري.
وقد تم نقل المعتدي وهو من ذوي السوابق القضائية إلى المستشفى ، ولا تسمح حالته الصحية باستجوابه من طرف الشرطة القضائية التي تباشر التحقيق تحت إشراف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالرباط، فيما البحث جار عن شريكه، حسب البلاغ.
وكان السعيدي قبل أن يسلم الروح إلى بارئها، يخضع للعلاج بمستشفى ابن سينا بالرباط، حيث ذكرت مصادر صحفية أنه مصاب بطلقات نارية في بطنه، علاوة على إصابته بشظايا الرصاص في الجهاز الهضمي والكبد والقولون الأفقي.
فرضيات قاتلة
إلى ذلك انفردت صحيفة "الخبر" الإلكترونية بطرح فرضيات متنوعة حول الحادث الذي تعرض له العميد الممتاز عبد الله سليم السعيدي.
وووفق الصحيفة ذاتها أصبح المحققون يضعون الفرضية الأولى (حادث سرقة) التي جاءت في خبر لوكالة المغرب العربي للأنباء، كواحدة من فرضيات كثيرة وليست الوحيدة لتفسير حادث مقتل أحد الحراس الشخصيين للملك محمد السادس.
ومن بين الفرضيات الأخرى أن السعيدي كان في جلسة مع مرافقيه بمنزله فنشب خلاف بينهما تطور إلى مشادات تبادل فيه العميد الممتاز إطلاق النار معهما، وأسفر ذلك عن إصابته بعيار ناري خضع على إثره لثلاثة عمليات جراحية لم تسعف في الإبقاء عليه قيد الحياة، في حين لازال المصاب الثاني في مستشفى بن سينا يخضع للعلاج تحت حراسة أمنية مشددة. أما العنصر الثالث فلاذ بالفرار.
وتضيف نفس الفرضية أن العميد تبادل إطلاق النار مع جليسيه، قبل أن يصاب وأخر في الحادث، ثم يسقط كلاهما في الشارع العام، الحارس الشخصي للملك متأثرا بطلق ناري اخترق جسده، والثاني بعيار أصابه به الأول، الأمر الذي يرجح فرضية الشجار الى فرضية السرقة.
فرضيات أخرى تحدثت أن الشجار قد يكون انتقاما من العميد الأمني الذي يشغل منصب المسؤول عن مصلحة الاستعلامات التابعة لمديرية الأمن الخاص للملك محمد السادس، خاصة وأن بعض الإشارات تلمح إلى أن السعيدي كان يرفع تقارير "كيدية" عن بعض العناصر الأمنية، ما ساهم في خلق عداوات كثيرة له في مشواره المهني.
عائلة السعيدي تنعي فقيدها
وفي غضون ذلك نعت عائلة العميد الممتاز عبد الله سليم السعيدي، فقيدها في بيان أصدرته الأربعاء وعبر فيه "عميق الامتنان للرعاية المولوية السامية التي تفضل بها صاحب الجلالة لرعاية الفقيد وبذل كل الجهود الممكنة لإنقاذ حياته، وكذا عطفه ومواساته لعائلته المكلومة".
وشكر البيان "الإدارة العامة للأمن الوطني مؤسسة وأفرادا على ما بذلته من مجهودات إن على مستوى تحري الحقيقة في هذا الحادث المؤلم، أو على مستوى مواكبة وضعه الصحي ودعم ومواساة عائلته".
وأكد البيان أن أجهزة العدالة "وحدها لها الكلمة الفصل في تحديد دواعي العمل الإجرامي الذي تعرض له فقيدنا العزيز والمسؤولين عنه إن بشكل مباشر أو غير مباشر".
هذا ويتابع وكيل الملك بمحكمة الاستئناف بالرباط، ومسؤولون كبار بالأمن الوطني، عن كثب التحقيقات التي تجرى حاليا لمعرفة الخيوط الكاملة لهذه الحادثة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
JUSTE



عدد المساهمات : 3611
نقاط : 12062
السٌّمعَة : -2
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: ALMASSAE   الخميس يوليو 14, 2011 5:52 pm

وفاة الحارس الشخصي للملك وأنباء عن وقوف «مافيا» المخدرات وراء الرصاصة القاتلة
عزيز العطاتري

لفظ سليم عبد الله السعيدي، الحارس الشخصي للملك محمد السادس، الذي تعرَّض يوم الجمعة الماضي لـ«اعتداء غامض» داخل شقته في مدينة الرباط، أنفاسَه الأخيرة بعد عملية أجريت له

بعد تدهور حالته الصحية. وحسب معلومات حصلت عليها «المساء» من أحد المصادر التي لها علاقة بالسعيدي، فإن الحالة الصحية للحارس الخاص للملك تدهورت بشكل خطير أول أمس، مما استدعى إجراء عملية جراحية ثانية له، إثر حدوث نزيف حادّ تطلّب إجراء العملية الجراحية التي لم تكن لتخرج الحارس السعيدي (مزداد سنة 1963 في مدينة الرباط، قبل أن يستقر رفقة عائلته في مدينة آسفي) من دائرة الخطر. وفي الوقت الذي كان منتظرا أن يدفن جثمان الفقيد السعيدي بمدينة آسفي، كشف مصدر مطلع أن العائلة تلقت تعليمات عليا تقضي بدفن جثمان ابنها بمقبرة الشهداء بالرباط، فيما تكفل الملك محمد السادس شخصيا بمصاريف جنازة الفقيد، التي حضرها المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني الشرقي الضريس.
وكشف أحد أفراد عائلة السعيدي أن سليم عبد الله، المتحدر من زاوية «بن حميدة» -جماعة «تالمست»، في إقليم الصويرة، والذي أصيب بطلقة نارية في بطنه أدخلته غرفة الإنعاش في مستشفى «ابن سينا» في الرباط، تحدث إلى طبيبة سألته عن اسمه بمجرد أن استفاق من غيبوبته الطويلة فأجابها «سليم عبد الله»، قبل أن يدخل مجددا في غيبوبة جديدة، طالت وطالت معها حيرة وقلق أسرته، التي لم ترَه إلا من وراء زجاج غرفة الإنعاش.
لم يصدق أفراد أسرة سليم عبد الله السعيدي، المكونة من والدته ماجدة، ابنة ابن محماد الكلاوي، شقيق التهامي الكلاوي، أحد أشهر باشاوات مراكش، وأخته «سميرة» و«صوفيا» و«أسماء» وأخيه الأصغر «منير».. (لم يصدّقوا) خبر وفاة الأخ الأكبر، الذي أنساه تفانيه في العمل التفكير في الزواج، ليبقى أعزبَ إلى أن وافته المنية في حدود الساعة الحادية عشرة ليلا من أول أمس الثلاثاء.
وفي الوقت الذي ما زالت التحقيقات جارية حول هوية «اللصين» اللذين اقتحما منزل العميد المركزي والحارس الشخصي للملك وأصيب أحدهما (اللصين) برصاصة أطلقها سليم عبد الله، فيما لاذ اللص الآخر بالفرار.. رجّحت مصادر مقربة من الضحية، تحدثت إليها «المساء»، أن يكون الاعتداء قد تم بدافع «الانتقام» من قِبَل «مافيا» تعمل في مجال المخدرات في شمال المغرب. وكشف المصدر ذاته (فضّل عدم ذكر اسمه) في هذا الصدد عملية توقيف أحد أكبر «بارونات» المخدرات في مدينة تطوان، نفذها العميد سليم عبد الله السعيدي، عندما كان عميد شرطة في المدينة. وأوضح المتحدث أن سليم عبد الله، بن عبد الحي السعيدي، الذي كان يعمل معلما في مدينة الرباط، قبل أن يقدم استقالته ويعمل عدولا في مدينة أكادير، صعد إلى سطح منزل أحد التجار الكبار في مجال المخدرات وقام بالقبض عليه، ليتم الحكم على «البارون» بعشر سنوات، ومن المفترض أن يكون اليوم خارج أسوار السجن.
ومما زاد من فرضية أن عملية اقتحام منزل الحارس الخاص للملك محمد السادس من قبل شخصين -صوب السعيدي لأحدهما رصاصة من سلاحه الناري الخاص- أن المعتديّيْن اختارا غياب «سميرة»، شقيقة سليم عبد الله عن المنزل، والتي تقطن معه في حي حسان في العاصمة الرباط، إضافة إلى أن المقتحمَيْن كانا يحملان مسدسا ولم يقوما بسرقة أي شيء من المنزل، مما يرجح فرضية تعرض العميد المركزي للاعتداء بدافع الانتقام. ومن المرجَّح أن تكشف التحقيقات التي تُجريها المصالح الأمنية مع الموقوف هوية «الهارب» والدوافعَ التي دفعتهما إلى اقتراف هذا العمل الإجرامي الخطير.
وقد توصلت «المساء» إلى معلومات خاصة ودقيقة عن سليم عبد الله السعيدي، الحارس الشخصي للملك محمد السادس، فقد تلقى تعليمه الابتدائي في مدينة أكادير، بعد أن هاجر إليها والده قادما من الرباط، في حين تلقى تعليمه الإعدادي والثانوي في مدينة آسفي، حيث حصل على شهادة الباكلوريا في شعبة الآداب العصرية، ليقرر متابعة دراسته الجامعية في مدينة مراكش، وتحديدا في كلية الحقوق، التابعة لجامعة القاضي عياض. هناك، درس القانون وحصل على الإجازة، ليجتاز امتحان الشرطة بنجاح، إذ تم تعيينه في مدينة تطوان، قبل أن يجتاز مباراة عمداء الشرطة في المدينة ويتفوق فيه، أيضا. وهناك خاض العميد سليم عبد الله السعيدي (انضاف إلى اسمه عبد الله نسبة إلى جده) عددا من «الحروب» ضد «مافيات» المخدرات.
أتيحتْ فرصة من ذهب للعميد سليم عبد الله السعيدي استغلّها بنجاح، عندما تقدم لاجتياز امتحان الحراس الخاصين للملك الحسن الثاني آنذاك، ليتم اختياره ضمن ثلة ممن كانوا في مستوى القيام بمهمة حراسة الملك وزواره. عمل إلى جانب الملك الحسن الثاني لسنوات، وسافر معه إلى عدد من الدول، كالولايات المتحدة خلال انعقاد مؤتمر قادة مجلس الأمن، وكذا إلى مصر وإلى بعض الدول الأخرى. وقد اختير سليم عبد الله السعيدي، الذي كان صاحب نكتة و«كريما إلى حد التهور»، كما قال أحد معارفه لـ«المساء»، من ضمن ستة حراس للحسن الثاني ليكونوا حراس الملك محمد السادس بعد أن صار عاهلا للبلاد بعد وفاة والده. وهكذا عمل سليم عبد الله، الذي كان يتمتع بكاريزما كبيرة، على حراسة الملك في عدد من الدول. كما أنه كُلِّف بحراسة الملوك ورؤساء الدول الذين كانوا يحُلّون بالمغرب. ومن بين الرؤساء والملوك الذين لازمهم الحارس الخاص الملك، العاهل السعودي، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والملك خوان كارلوس، كما قام بمرافقة ابن الرئيس الغابوني الراحل عمر بونغو، الذي لازمه في حركاته وسكناته في مدينة مراكش يوم كانت أخته «أسماء» تُزَف إلى زوجها في مدينة آسفي، ثم الرئيس الجورجي السابق، الذي رافقه في مدينة الصويرة.
عُرِف سليم عبد الله السعيدي، ابن أخ المؤرخ المغربي محمد السعيدي الرجراجي، بسخائه لفائدة الزاوية التي ينتمي إليها، حيث كان يتبرع بأموال وكتب وملابس للطلبة ورواد زاوية «بن حميدة». كما كان الراحل مهتما بالشعر وبالأدب الجاهلي والعباسي وكان له نزوع نحو الثقافة الشعبية. ولم تكن لسليم عبد الله هواية سوى القنص في غابات «الشياظمة».
وعلى إثر وفاة العميد المركزي سليم عبد الله السعيدي، عبرت أسرة الفقيد عن «عميق الامتنان للرعاية المولوية السامية التي تفضل بها صاحب الجلالة لرعاية الفقيد وبذل كل الجهود الممكنة لإنقاذ حياته، وكذا عطفه ومواساته لعائلته المكلومة». وأكدت العائلة -في بلاغ لها توصلت «المساء» بنسخة منه، أنها عقب الحادث الإجرامي الذي راح ضحيته سليم عبد الله السعيدي، ابن الفقيه الأجل سيدي عبد الحي السعيدي، حفيد العلامة مؤرخ زوايا ركراكة سيدي عبد الله السعيدي الركراكي، الذي قضى ما يزيد على 20 سنة في خدمة الوطن بكل تفان وحزم، تثق في أجهزة العدالة وتعتبر أن لها (العدالة) وحدها الكلمة الفصل في تحديد دواعي العمل الإجرامي الذي تعرض له الفقيد والمسؤولين عنه، إن بشكل مباشر أو غير مباشر
وعبرت أسرة السعيدي عن شكرها للإدارة العامة للأمن الوطني، مؤسسة وأفرادا، على «ما بذلته من مجهودات، إن على مستوى تحري الحقيقة في هذا الحادث المؤلم أو على مستوى مواكبة وضعه الصحي ودعم ومواساة عائلته».

* الأولى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aadala.keuf.net
 
ابن عم السعيدي، العميد الممتاز عبد الله سليم السعيدي الحارس الشخصي للملك في ذمة الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
AADALA :: تعازى وتهنئات :: تعازى-
انتقل الى: